سعف النخيل بالجريد : توزر


تمر صناعة السعف بمراحل عديدة  حيث يُجلب سعف النخيل و يُقّع ثم يُنشر في مكان مشمس حتى تجف أوراقه شيئا ما  ثم يُربط في شكل أحزمة صغيرة  ثم يقع القيام بتنقيع هذه الحزم في الماء حتى تلين و يُصبح استعمالها سهلا دون أن يتعرّض إلى التكسير بعد هذه المراحل يصبح السعف جاهزا للاستعمال و تصنع منه القفة و المظلة ، فحين تتحرّك الأنامل بشكل مُتناغم و سلاسة مُتواترة وحين يتقاطر العرق من الجبين فتُرفع اليد لا إراديًّا كي يمسح ظهرُ الكفِّ تلك القطرات ـ تشعُر أنّك أمام حِرفيّ يصنع بالسعف ضفائر ثمّ دوائِرَ .. من سعف نخيل هذه الواحاتْ و من نِتاج تلك النّخلةِ تُولّدُ الحياة . 






إنشاء حساب خاص

تسجيل الدخول