باب سوء المعاملات


في الغالب تسجّل الذاكرة البشريّة مايحدث خلال المواقف السيّئة لذا فإنّها تصير مصدرا للتحذير أو الأسف أو التنّدر في ما بعد فيقال :
ــ جاء يعاون فيه على قبر بوه هربلو بالفاس : اى استنجد به لاعانته فزاده تعب على تعب ومشاكل على مشاكل
ـــ جاء كاري ولا ملاك/ جا كاري اصبح ملاك ــ يقال للشخص الذي تبنى المشكل كأنما هو مشكله، بعدما كان مطلوبا في رأي فحسب ـ
ــ جاء يحرقسلها عماها.
ــ جاي من تالي ويعيط يا مالي.
ــ جات المهبولة تعرّس هرب الطبّال من المدينة.
ــ الحنضلة ما تولي تفاحة والخرشي ما تبان فيه ملاحة : معناه الشخص ذو الطباع السيئة مهما تصرفت معه برقي لا ينفع معه
ــ تمشي عباد وتجي عباد وما يبقى كان حجر الواد.
الجرح يبرا يا صبرا وتبرا عليه الضميدة ،أما كلمة السوء تبات ومن غدوة تصبح جديدة...
بات مظلوم وما تباتش ظالم.
ربي مخصي(أو) كساس العفاريت : رادع كل ظالم
ربي من فوق يخلص الحقوق.
ــ سعدك يا الأطرش : يقال عند سماع صوت مزعج
ــ سوّدْ وجْهك وقولْ راني فحّام
ـ كالمنشار طالع ياكل هابط ياكل. تلقاهم سلعة ذهب وناس ذوق حطب. ناس تتعاشر وتتحب وناس رد بالك تعطيها الجنب.





إنشاء حساب خاص

تسجيل الدخول