باب حسن التصرّف


 في حالات كثيرة تكون الأمثال الشعبية دعوة من كبار السن و الشيوخ الأجِلاّء إلى حسن التصرّف و التعقّل و الاتّزان و حسن التدبير و يكون ذلك بالتنويه بالأفعال الحسنة و ذم التصرف غير الحكيم  ومن هذه الأمثال ذكرى القدامى ما يلي : 
ــ صاحب التدبير، قبل ما يسرق صمعة يحفر ليها بير.
ــ صحتي خير من مالي، خير من خرصي وخلخالي.
ــ عريان مع عريان ما يتقابلو كان في الحمام.
ــ عزوزة هازها الواد وهي تقول العام صابة.
ــ عملوها لوزر ووحلت فيها لبقر.
ــ عمرو الخاتم ما يولي خلخال. .. 
ــ عيطة وشهود على ذبيحة قنفود.
ــ عيشة كسبت غرزة وحمد دار حصان.
ــ عاش يتمنى في عنب مات جبولوا عنقود ما ينجح فنان الغلبة إلا من تحت اللوحود.
ــ بوس الكلب من فمو حتى تقضي حاجتك منو.
ــ على البوهالي طلق مرتو وعطاهالي.
ــ على زهر اليتيمة خرج القاضي من المدينة.
ــ  عامل/اعمل روحك مهبول تعيش : اعمل فاها مجنون تعيش






إنشاء حساب خاص

تسجيل الدخول