باب التذمّر


  إنّ العديد من الأفعال التي يُقدم عليها الأشخاص تكون مصدر إزعاج للغير هذا الغير الذي يرقبهم بكثير من الحذر و يتذمّر من أفعالهم فيهاجمهم في داخله و يردّد في نفسه و للمقرّبين هذه الأمثال ومنها مايردّد بصفة مستمرة وفي العديد من المواقف كالقول التالي :
ــ يا طالع لفوق الجو...ابني على الصح ساسك ويا زارع الشوك من تو ...تشوف العجب في حصادك وياحافر حفرة السو...ماتحفر الاقياسك.
ــ يا مبدل لحية بلحية يجيك نهار وتشتاقهم لاثنين.
ــ يا حافر حفرة السوّ يا طايح فيها.
ــ يا باني في بلاد غير بلادك لا ليك لا لاولادك.
ــ يا قاتل الروح وين تروح.
ــ يجيبوهم بهايم ويقولوا خليقة ربي : أو يجيبوهم بهايم ويقولوا معطيت ربي
ــ يخطف سنين الكلب وهو ينبح.
ــ "يا نحرثو قفيز والا كا نشتركوش"
ــ يدعي بالطب ويموت بالعلة.
ــ يقتل الميت ويمشي في جنازتو.
ــ يلى ما يحسبش وجودك ربح ما تحسبش غيابو خسارة.
ــ يجعلك في كل ثنِيَّة (طريق) وليَّة وفي كل قوْم فارس.
ــ يشطح على طار بو فلس.
ــ يعرض على الكلب يقلو مزروب .
ــ يعيا الهم ويمشي بمعنى "دوام الحال من المحال ".
ــ يا زمان معوج الرجال هاربة والنساء تلوج..
ـ يجرح و يداوي.
ـ يسئل عل العلة و بنت العلة والطبيب باش مات.
ــ يحكي في حكاية الريح للبرّيمة.
ــ يبيع في الريح للمراكب.
ــ يحرزلك محرز ياتونس ولا راك مشيت في البحر
ــ يعطيك داء بلا دواء، يعطيك الساحق والماحق والرصاص المتلاحق





إنشاء حساب خاص

تسجيل الدخول