الكسكسي


عندما نتحدّث عن الأكلات التونسية الشعبية منها و الحديثة لانجد مهربا من ذكر الكسكسي ، تلك الأكلة المشهورة في جميع أنحاء البلاد التونسية رغم الاختلاف في طرق تقديمها و لكنّها في النهاية تظلّ وجبة  بربريّة صنّفت كأفضل الأطعمة التي تتفّنن في طبخها العائلات التونسية منذ القِدم و لعل ذلك ما يفسّر  شُهرة القول الشعبي في موروث البربر  بانّهم مرتبطون بحلق الرءوس و أكل الكسكسي و ارتداء البرنوس وهي صفات ثلاث للبربر الذين إلى جانب إشتهارهم بحلق الرؤوس و لبسهم للبرنوسْ الصوفي الواقي من البرد اشتهروا بطيخ الكسكسي الأكلة التي تقاوم طقس الشتاء خصوصا و التي تستعمل من القمح إضافة إلى خبز الشعير  المعروفة به مناطق من الشمال التونسي خصوصا مُدن بنزرت و يُعدّ الكسكسي من الأكلات الشعبية التي لا تغيب عن أيِّ مطبخ تونسي ولكنّ المتابع لكيفية طبخ هذه الأكلة يُلاحظ أنّها على أنواع عدّة فنجد الكسكسي المغلّى يُوضع فوقه صُوص بالبصل المُقطّع والمُقلى في البهارات وهناك كسكسي بالزبيب المفوّر بالماء و مُزيّن بالبطاطة المَقليّة وهناك كسكسي بالقرع  و البططة و اللحم و الحمص و هناك كسكسي بالسلك مقطّع و مفوّر في الماء مع إضافات البهارات دون قرع يُسقى به و هناك كسكسي بالحِلبة و الوزف و الفول و الحُمّص  دون سلك أو بطاطة وهناك كسكسي مسفوف  بالحليب و الدقلة وهناك كسكسي يُسمّى في بعض الجهات بـ" كْنافْ " وهو مخلوط  بالبسباس وهناك كسكسي يابس  يُطهى بطماطم هريسة في الكسكاس ثوم وبصل و زيت كل ذلك  يُطهى داخل القدر ليشكّل مرقا يروى به الكسكسي و يُزيّن بما توفّر من لحم و بقول و زيتون .





إنشاء حساب خاص

تسجيل الدخول