أبو القاسم الشابي


من الشخصيات الأدبية المهمّة في تونس شاعر الجريد أبو القاسم الشابي الذي ولد بتوزر سنة 1909 تخرّج من جامعة الزيتونة و كانت له  ثقافة واسعة ألمّ فيها بين وبين روائع الأدب الحديث في العراق ومصر و سوريا و قديم التراث العربي والمهجر  و استطاع استيعاب  معظم المتب و الروايات التي نشرت في المطابع العربية من  آداب الغرب و حضارة  الشرق 
انتسب إلى كلية الحقوق التونسية في العام المدرسي التالي بناءً على نصيحة والده له رغم أنّه قد حصل  على شهادة التطويع من  جامعة الزيتونة  و عندما كان يتهيّأ للحصول على إجازة الحقوق مرض والده فبادر بتمريضه الشيء الذي أثّر فيه نفسانيا فحزن عليه حونا أظهره في قصائده و كانت أساليب أبو القاسم الشابي في قصائده كثيرة لعلّ اهمّها الأسلوب الخطابي الممزوج بين  أسلوب الأمر و الاستفهام والتعجب مثل قوله : " سخرتَ بأنات شعب ضعيف وكفك مخضوبة من دماه .. " 
من قصائده الشهيرة : نشيد الجبار / عذبة أنت / أسكتي يا جراح / إلى طغاة العالم / إرادة الحياة.

 
يْها الشعبُ  ليتني كنتُ حطَّأبا
 
فأهوي على الجذوعِ بفأسي!
ليتَني كنتُ كالسيّولِ
 
إذا ما سال َتتهدُّ القبورَ: رمْساً برمٍسِ
ليتَني كنتُ كالريّاح
 
فأطوي ورودُ الرَّبيع مِنْ كلِّ قنْس
ليتني كنتُ كالشِّتاء
 
ـــــــ
إذا الشـــعبُ يومًــا أراد الحيــاة
 
فــلا بــدّ أن يســتجيب القــدرْ
ولا بــــدَّ لليـــل أن ينجـــلي
 
ولا بــــدّ للقيـــد أن ينكســـرْ
مراجــــع :
ـــ كتاب أبو القاسم الشابي لزين العابدين السنوسي دار الكتب الشرقية، تونس، تونس، 1956.
ــ  أبو القاسم الشابي صوتا إستثنائيا كتاب محمد الصالح بن عمر ، دار إشراق للنشر، تونس، 2010.
ــ كتاب الشابي من خلال يومياته محمد فريد غارزي ،ط2، الدار التونسية للنشر، 1977.





إنشاء حساب خاص

تسجيل الدخول