حصن القيروان

كان شكل سور القيروان  يحيط بالمدينة من جهات أربعة وقد  تغيرّ شكله إبّان الزحف الهلاليّ سنة 1057 م فأعيد بناءه و في هذا السياق ذكر البكري  أن ّ سور المحيط بمدينة القيروان  قد بُني  من طوب له سبعة عشر ذراعا ، بناه محمد بن الأشعث بن عقبة الخزاعي سنة 761م  ثم هدمه الأمير زيادة اللّه ابن إبراهيم المعروف بالكبير سنة 824م لما ثار عليه  متساكني القيروان فدّه قاسيا و عاقبهم بهدم هذا السور ثمّ بناهالأمير الصنهاجي المعز اب ...


سور صفاقس

بُنىَ سور صفاقس علي بن سالم البكري وهو ابن الإمام سحنون بالرضاعة و قد كان تولى القضاء سنة 848 م  وهي على الأغلب سنة بناء السور وقد شُيّد بالطوب ثم جُدّدت حجارته بكلس و طوب مع مطلع سنة 859 م وسمّي باب الجبلي في عهد السلطان الحفصي أبو فارس الحفصي السلطان رقم 22 للدولة الحفصية يعني أنّه ظلّ يرتفع على مراحل إلى أن صار بهذا الشكل اللافت للانتباه  و قد ذكر ابن ناجي في كتابه " معالم الإيمان " أنّه بُني في عهد أبي ابراهيم بن الأغلب سنة 856م&nbs ...


رباط سوسة

منذ قديم العصور و مدينة سوسة تعتبر منارة حضارية و لعلّ صمود رباطها يقف دليلا على أهميّتها و تموقعها بين غيرها من المعالم التاريخية  على التراب التونسي حيث كانت من أبرز الحصون الدفاعية  و حسب وثائق وكالة احياء التراث  فإنّه قد شهد تحسينات في القرن الثامن بأمرٍ من أمير الأغالبة  زيادة الله الأوّل وقد حرص على إضافة برج لمراقبة العدو من الجهة الشرقيةو يبلغ ضلع الرباط تقريبا ثلاثين مترا خصّص في القديم لإيواء الأشخاص حيث يسع حوالي أ ...


حصن يونقة الأثري

يقع حصن يونقة أو برج يونقة على بعد 45 كم جنوب صفاقس و على بعد 11 كم جنوب غرب المحرس. وقد سمي كذلك نسبة إلى مدينة قديمة هي مدينة يونكي أو يونكا الرومانية التي ازدهرت في الفترة البيزنطية. وقد اندثرت المدينة ولم يبق منها سوى بعض الآثار لكنائس ومصانع. ويعتبر ببرجها الدفاعي من أشهر آثارها.تأسس برج يونقة في العهد البيزنطي في القرن السادس ضمن حملة تحصين كبيرة شهدتها البلاد في ذلك العهد. وهو مربع الشكل قياس أضلاعه40 مترا. وأسواره قائمة ارتفاعها 10 أمتار ...


رباط المنستير

هو حصن دفاعي في العهد الإسلامي أُسّس في سنة 796م في عصر الدولة العبّاسية على يد والي إفريقية " هِرثمة بن أعين " ثم عُدّل في ما بعد تدريجيا إلى أن صار على هذه الشاكلة ، من الداخل له مدرج حلزوني يصل إلى مائة درجة و يحتوي على مسجدين و برج مراقبة حتى يتم تبادل الإشارات الضوئية لأبراج الرباطات القريبة في اللّيل  ثم إنّ المشاهد  لرباط المنستير  و المتجوّل حذوه  يفهم قيمته التاريخية و رمزيته الحضارية ، فهو  معلم شاهق يُطِلّ على ...


حصن الحمامات

قديما اشتهرت مدينة الحمّامات  بعمرانها الحافل بالآثار و النقائش التي اكتشفت في المنطقة السياحية و في الأسواق ، وقد ذكر بعض المؤرّخين التونسيين ، أنّ الرباط كغيره من الرباطات التي امتدّت على طول الساحل البحري للدفاع عن المدن القريبة من الشواطئ و التي كانت في مرمى مدافع البحرية للجيوش المعادية ، من ذلك أنّها سمّيت في العهد الصنهاجي بـ " قصر الحمّامات " و لنا أن نستشهد باعجاب  الحكيم " لويس فرانك "  لجمالية موقعها و قد نقل عليه قوله آ ...


حصن المهدية

 إنّ الحصن الذي أنشأه الفاطميّون بساحل المهدية يظلّ من أهم المعالم التاريخية بالبلاد التونسية ، وهو حصن مميّز كان رادعا منذ مئات السنين لهجمات متكررة من الغزاة المسيحيين وشهد عدّة معارك تواتر فيها الكر و الفر ، فكان حاميا لظهور المراكب الحربيّة و آمنا لحُفر ِالمخازن في الأرض  المعدّة لتخزين الحبوب ، و كذلك ما يسمى بـ " الجوابي " التي يخزّن فيها الماء  ، و يذكر أن  الدولة الفاطميّة قد أسست سنة 296 هـ على يد الخليفة عبيد الله ال ...



الأخبار - التّظاهرات

قراءة المزيد

إنشاء حساب خاص

تسجيل الدخول