المتحف الأثري برقادة (القيروان)


يتمركز المتحف الأثري برقادة في صحن الجامع الكبير بالقيروان حيث  توجد بإحدى زواياه نسخة مصغّرة من المحراب المميّز للجامع ، وبها قاعة مخصصة لعرض أوان خزفية تعدّ من بقايا العهد الأغلبي و العهد الفاطمي و التي عثر عليها في المدينتين الأثريتين رقّادة و صبرة في القرنين التاسع و العاشر ، ثم تبرز علنا حين نتقدّم في تجوالنا بالمتحف قاعة النقود الثمينة التي تجمع قطعا مهمة تختزل تاريخا اقتصاديا بمختلف خصوصياته على مدى قرون ، ثم إنّنا نستمتع كاستمتاع بقية الزائرين حين ندخل القاعة الفنية حيث الزخارف و قطع الرصاص و البلّور و البرنز . ثم يندهش الزّائر  بمحتويات قاعة المصاحف المخطوطة على الرق .. و تظل محتويات هذا المتحف نقطة مُشعّة في الموروث التونسي و يظل هذا المتحف مهمّا في صون ذاكرة الجهة بصفة خاصة و الذاكرة الوطنية بصفة عامة.







إنشاء حساب خاص

تسجيل الدخول